..بعد انقطاع دام أربع سنوات، انطلقت أمس بمدينة تيزنيت فعاليات الدورة السادسة للمهرجان الدولي للسينما للجميع  الذي يتواصل إلى غاية 07 ماي  2017، بشراكة مع المجلس الجماعي والمجلس الإقليمي.

حفل الافتتاح، الذي جرى بقاعة محمد خير الدين – دار الثقافة، شهد تكريم كل من الزميل محمد دادسي، الرئيس السابق لجمعية الصحافة والإعلام بتيزنيت إلى جانب الممثلة المخضرمة السعدية أبعقيل.

ومن المنتظر أن تعرف هذه الدورة عرض مجموعة كبيرة وغنية من الأفلام القصيرة والطويلة، بالإضافة الى أشرطة وثائقية من دول متعددة، كما ستتم استضافة سينما سلطنة عمان، وقد تمت بهذا الصدد برمجة فيلم لسلطنة عمان في الجلسة الافتتاحية للمهرجان. وتتميز هذه الدورة برمجة العديد من الأفلام المتميزة منها ما سيعرض لأول مرة.

   ويهدف المهرجان الدولي للسينما للجميع إلى تحسيس الجمهور المحلي والزوار الوافدين على المدينة بأهمية الصورة السينمائية وقوتها التعبيرية والتثقيفية بالنسبة لجميع شرائح المجتمع، بحيث تمت برمجة أماكن عرض مختلفة كالسجن المحلي، الهواء الطلق، مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة، وبعض المؤسسات التعليمية لاحتضان ورشات تكوينية في مهن السينما وعروض خاصة بالناشئة، وهذا مساهمة منا في تفعيل التنمية الثقافية السينمائية في مدينة الفضة ومعقل الفيلم الأمازيغي.

كما ستعرف هذه الدورة السادسة من فعاليات المهرجان مسابقة بالنسبة للأفلام القصيرة، وعرض لأفلام طويلة وأشرطة وثائقية، موازاة مع تنظيم ورشات تكوينية لفائدة المبدعين من ساكنة المدينة، يشرف عليها طاقم محترف، من خلال برنامج فعال يمكن الفاعلين من اكتساب مهارات كتابة السيناريو والإخراج وإعداد الممثل والسكريبت والتصوير وبعض التقنيات المعتمدة في الإنتاج السينمائي.